في الغالب من قراء الصحف الإلكترونية هم من فئة الشباب وبشكل خاص هم الطلبة والمغتربين العرب فتعتبر الصحيفة الإلكترونية وسيلة سهلة وبسيطة في الحصول عليها وقراءتها بالإضافة إلى قراءتها في أي وقت وتوفر الصحيفة الأخبار الآنية المحلية على وجه التحديد التي تهم بلد المغترب.

فتحة تكنولوجيا الاتصال النقاش من جديد حول الظواهر الصحفية التقليدية مثل :

1-   ظاهرة التحيز في المادة الصحفية، حيث وفرة التكنولوجيا الحديثة مادة كبيرة من المعلومات ومصادر عدة، إتاحة الفرص أمام القراء للاختيار من بين الصحف لأن يتوافر لديه وجهات نظر عدة وهذه المسألة تعتبر من مصلحة القارئ لأنها تقلل من ظاهرة حقن المادة الصحفية .

2-   ظاهرة مصداقية المادة الصحفية، تمكن التكنولوجيا الحديثة قضية التعرف على المصدر الأولي للمادة، ومدى مصداقيته ومدى التشويه والتحريف، الذي يحدث للمادة الصحفية من تدخل عدة أطراف.

3-   ظاهرة حق القراء في المعرفة،مع تنوع وزيادة وتعدد المصادر قلت ظاهرة الرقابة والتعتيم على المادة الصحفية.

4-   قضية العلاقة بين المصدر والصحفي، فمن خلال هذه التكنولوجيا توفر للصحفي مصادر عدة للحصول على المعلومات قد لا تتوافر للمصدر نفس وهذا ما قد يقلب العلاقة بينهما.

5-   وجود ارتباط كبير بين استخدام التكنولوجيا وبين وجود تأثيرات لها على الممارسات والأخلاقيات الصحفية، ولذا يتوجب على الصحفي الالتزام بالمعايير والممارسات الأخلاقية والصحفية التي تفرضها وتتطلبها مهنة الصحافة سواء كانت الوسائل التقليدية أو الحديثة.

هناك عدة سمات أضافها الانترنت للصحافة :

1-   التغطية الفورية: توافر عدد كبير من مواقع الصحفية التي تنشر الإخبار الفورية.

2-   التغطية المتعمقة: تعدد المصادر المتوافر على الانترنت تتيح الفرصة لتعرف على أكثر من طريق، وإمكانية الحصول على إحصائيات ومعلومات موثقة وحديثه في نفس الوقت.

3-   التغطية متعددة الوسائط: توافر العديد من الوسائل التفاعلية التي تجعل تواجد الصحفي مميزا ً، حيث تُفعل عملية الاتصال الصحفي كالصورة والصوت والرسوم المتحركة.

4-   التغطية الذاتية: تعطي الصحفي جميع سبل المساعد للعمل بمفردة دون الحاجة لمساعدة من اختيار الموضوع والحصول على بيانات وإحصاءات والاتصال بمصادره

5-   التغطية اللامحدودة: توافر مساحات كبيره غير محدودة تسمح بتغطية واسعة وكبيرة للحدث.

        فبالرغم من توافر مزايا عدة في الوسائل الحديثة للصحافة، إلا أن توجد العديد من المشاكل لم يتم حلها، مثل سهولة الاتصالات بين الصحف وقواعد المعلومات وقلة خبرة الصحفيين في التعامل مع هذه التقنيات الجديدة.

        توجد عدة أسئلة طرحتها التكنولوجيا الجديدة، هل يمكن تعايش العادات الصحفية القديمة مع هذه التكنولوجيا وأساليبها الجديدة، ومما مدى انعكاس استخدام الوسائل الجديدة على ممارسات العمل الصحفي، وكيف يمكن رصد أثرها على العمل الصحفي، وهل أثرت على المضامين الصحفية، وهل تمكن الصحفيين من استخدام هذه التكنولوجيا، وهل ساعدت في خلق ممارسات جديدة على العمل الصحفي، وما هي طبيعة توجه الصحفيين اتجاه هذه التكنولوجيا.

 

  • Currently 120/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
40 تصويتات / 1042 مشاهدة
نشرت فى 28 يوليو 2010 بواسطة masscommunication

ساحة النقاش

masscommunication
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,921,144