كلنا يعتقد أن أقدم وسائل الاتصالات البشرية هو جهاز التلغراف الكهربائي والذي تناولته المجتمعات البشرية في أواخر القرن التاسع عشر أو بالتحديد عام 1870م.
وفي واقع الأمر أن هذا ليس صحيحا فقد كان هناك وسيلتين من وسائل الاتصالات البشرية قبل ظهور هذا الجهاز:
1 – الوسيلة الأولى : ( هيليو جراف ) وكانت تستخدم لتبادل الرسائل وهي عن طريق استخدام الانعكاسات الضوئية لأشعة الشمس وقد اخترع هذا الجهاز منذ 2000 عام مضت بواسطة الإغريق وظل يستخدم طوال هذه السنوات حتى تم اختراع أجهزة الاتصالات اللاسلكية الكهربائية في بداية القرن العشرين.
2 – الوسيلة الثانية : ( سيما فور ) وكانت تستعمل في شكل أساليب بدائية لتبادل الرسائل بين القبائل الهندية في شمال أمريكا حيث أن التاريخ يذكر لنا أنهم أول من اخترعوها واستخدموها المهاجرين الذين توافدوا على أمريكا بعد ذلك واستعملوه بصورة واسعة النطاق في حرب الاستقلال الأمريكية وظلوا يتبادلوه حتى انتشرت أجهزة التلغراف الكهربائية.
3 – F.C.C وهي اختصار ( Fedral Communication Commcssion ) وهي منظمة أمريكية دولية تسيطر وتتحكم في الاتصالات البشرية وكانت أهدافها في البداية تنظيم عملية الراديو على المجتمع وتنظيم عملية البرامج.
بدأ الراديو بعد الحرب العالمية الأولى أي بعد مؤتمر فرساي والإذاعة هي أقدم وسائل الاتصالات البشرية والتي فتحت العلاقات البشرية على مصراعيها واكتملت هذه العلاقات البشرية بالاختراع الابن ( T.V ) الذي تبع الاختراع الأم ( Radio ) ولهذا فيجب علينا أن ندرك العوامل المشتركة ما بين الاختراعين وهما الإذاعة والتلفزيون :
1 – أصوات هامة في المجتمع.
2 – وسائل لنقل المعلومات.
3 – جزء هام من التعليم القومي والثقافة البشرية.
4 – أهم الوسائل الاجتماعية لنشر الثقافة والعلم والمعرفة والتقاليد.
5 – وسيلة من الوسائل الهامة لزيادة الاهتمام بالمدارس والدراسات الاجتماعية.
6 – مكتبة مدرسية تحوي موسوعة علمية للأعمال العالمية والصناعية.
وسوف نذكر أكبر الشركات وأشهرهم في العالم وهي شركات أمريكية ( ABC – CBS – NBC ) وانتشار التلفزيون الفعلي كان عام 1951 حيث كان اتفاق سياسي بين أمريكا واليابان وبدأ الناس بشراء التلفزيون.
7 – إحدى أهم الوسائل الدعائية القادرة على نقل المعلومات التجارية والصناعية من المنطقة المحلية إلى المنطقة العالمية.
8 – إحدى الوسائل الهامة لتنمية الاستثمارات القومية.
الإذاعة والتلفزيون جهازي إرسال لتوصيل المعلومات إلى الجماهير فلا بد أن تلعب هذا الدور بصورة محايدة وان تلبي رغبات الجمهور لا رغبات مالك القناة أو المحطة الإذاعية أو التلفزيونية.
ومفهوم الاذاعة لدى مختلف الشعوب هي أما وسيلة للاتصالات المباشرة ما بين أقوام وفئات وشعوب أو ترويج للسلع التي يريدون نشرها وإذاعتها بأسلوب يتراءى مع قيمة هذه السلعة أو دار للثقافة الاجتماعية والدينية والأخلاقية أو دار لتلاحم السلوكيات والمعتقدات وعادات الشعوب والبشر بصفة عامة على مختلف أنواعهم أو دار للفن حيث أن الفن بصفة عامة واجهة وحضارة أي امة من الأمم وعلى مدى تقدير الأمة للفنون يكون رفعت هذه الأمة حضاريا وتقدمها إنسانيا حيث أن حضارات الأمم تقاس بمدى تقدريها للفنون والآداب وتشجيع هذه القيم وإنماءها وإثرائها وإقامة الحلقات والنوادي والمهرجانات من أجل تعميق هذه الفنون الراقية في أذهان وقلوب المجتمع ومسئوليتنا كعاملين بالإذاعة أن نحمل كل هذا على أعناقنا ونكون مسئولين أمام الله والمجتمع وبني الوطن على توصيل هذه الرسالة بأمانة تتامة وضمير يقظ وإيمان كامل بما نقوم به وما نعمله.

المصدر: WALID - منتدى نادي طلبة الإعلام والاتصال http://sic-mosta.own0.com/montada-f4/topic-t77.htm
  • Currently 120/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
40 تصويتات / 7982 مشاهدة
نشرت فى 5 أغسطس 2010 بواسطة masscommunication

ساحة النقاش

masscommunication
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,919,640