يعتبر الإتصال الجماهيري من بين أهم الظواهر البشرية و الإجتماعية التي إهتم بها علماء الإجتماع و علم النفس الإجتماعي ، بفعل أهميته الواضحة في بناء و تشكيل العلاقات الإجتماعية التي في غيابه لايمكنا الحديث عنها. فما هو إذن ؛ الإتصال الجماهيري ؟ و ماهي أنواعه ؟ و ماذا عن أهميته و وظيفته بالنسبة للمجتمع ؟ وما علاقته بعلم الإجتماع ؟
أولا : تعريف الإتصال الجماهيري و أنواعه :
يقصد بالإتصال الجماهيري على أنه عملية التفاعل الإجتماعي من أجل إشباع الحاجات المتنوعة ، فهو إذن من أهم الظواهر البشرية و الإجتماعية ، لأنه نتاج للتفاعل بين الفرد و المجتمع . كما أنه يعني ( أي الإتصال الجماهيري ) الضرورة البشرية الملحة التي يعيش الإنسان معها طوال عمره لأجل إشباع حاجاته المتعددة .
علاوة على أن الإتصال الجماهيري يقصد به أيضا تلك العملية التي تتم بإستخدام و سائل الإعلام الجماهيري . و يتميز (الإتصال الجماهيري) في قدرته على توصيل الرسائل إلى جمهور عريض و متباين الإتجاهات و المستويات ، حيث تصلهم الرسالة في نفس اللحظة و بسرعة فائقة من خلال
وسائل الإعلام الجماهيرية ، و التي تتمثل مقدرتها الإتصالية في إستخدام معدات ميكانيكية و إلكترونية متطورة .
و نجد من أكثر التعريفات شمولا للإتصال هو ذلك الذي يشير إليه بإعتباره ( عملية إشتراك و مشاركة في المعنى من خلال التفاعل الرمزي ، تتميز بالإنتشار في الزمان و المكان ، فضلا عن إستمراريتها و قابليتها للتنبؤ ) .
و للإتصال الجماهيري عدة أنواع نذكر منها :
أ-الإعلام : و هو عملية إتصال موضوعية تهدف و ترمي إلى تزويد الجماهير بالمعلومات الصحيحة و تنظم التفاعل بينها .
ب-الإعلان : وهو من وسائل الدعاية التجارية لتسويق المنتجات و السلع عن طريق توجيه الجمهور و لفت نظره ، و لاشك أن الترويج لهذه السلع أسهل من ترويج الأفكار و المبادئ ، و ذلك لأن الحاجة المادية أقوى بكثير عند الإنسان من غيرها .
ج-التعليم : يعرف التعليم على أنه إحداث سلوك مستجد عند المتعلم ، يحمل نظريات مختلفة في طريق تنمية الفكر و تقوية ملكات النقد و تربية الشخصية ، كما أن التعليم يوثق جدور الحضارة مع الحاضر فيغرس في الأذهان المفاهيم و المبادئ المستحبة .
د-الدعاية : و يتميز هذا النوع من الإتصال الجماهيري بأسلوب الإغراء و الإستهواء بغض النظر إلى الموضوع الذي ترمي و تهدف إليه ، فهي ترمي إلى التأثير على السلوك أكثرمما ترمي إلى الإقناع . لدى نجدها قوية التأثير في مجتمع النساء و الجماعات البدائية و الفقيرة و الأطفال . و من وسائل الدعاية المألوفة نجد الصحف ، و التلفزيون ، و المجلات ، و أغلفة البضائع ، ... إلخ .

المصدر: بقلم محمد المستاري http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2010/03/24/193121.html
  • Currently 127/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
40 تصويتات / 17080 مشاهدة
نشرت فى 14 أغسطس 2010 بواسطة masscommunication

ساحة النقاش

masscommunication
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,945,803