ستظهر خلال ق 19 ما يعرف ”بالصحافة الشعبية“  و سنستعرض أهم الأسباب التي ساعدت على بروز هذه الظاهرة التي مثلت منعرجا هاما في تاريخ وسائل الاتصال. و تتمثل هذه الأسباب في :

      – اختراعات تكنولوجية مرتبطة بالثورة الصناعية

             – عوامل  اقتصادية مرتبطة بتطور النظام الرأسمالي

        –  تطورات اجتماعية عميقة مرتبطة بالمجتمع الجماهيري

1- الابتكارات التكنولوجية

تم التوصل إلى مجموعة من الاختراعات خلال ق 19

أ - ابتكار ”المطبعة الدوارة“ rotary press

    إنها مطبعة تعمل بالطاقة البخارية و تتمتع بإمكانيات كبيرة مقارنة  بمطبعة جوتنبرج ومنها   طباعة نسخ كثيرة في أوقات قياسية

     لذا فسيزيد عدد صفحات الجريدة و عدد النسخ المطبوعة (عشرات و مئات الآلاف من النسخ )

ب -  تطوير أسلوب جديد في صناعة الورق

كان الورق يصنع من القطن و الأسمال وهي خامات مكلفة لذا كان من الضروري استخدام خامة جديدة رخيصة وهو الخشب الذي يعطي نوعية ورق متوسطة الجودة news print  لا تستخدم في طباعة الكتب لكنه يمكن أن تستخدم في الصحف لأنه لا يحتفظ بها لفترة طويلة

إن هذه الخامة الجديدة ستشجع أصحاب الصحف على زيادة عدد صفحاتها وكمية نسخها المطبوعة 

ج – تطور شبكة الاتصالات

اخترع التلغراف في 1838 وتوسعت الشبكة ابتداء من 1846 بسرعة شديدة

أصبح بالإمكان نقل الأخبار بسرعة فائقة و بشكل آني لأول مرة في تاريخ البشرية

أدى ذلك إلى ظهور وكالات الأنباء و خاصة التعاونية منها لتزود الصحافة بمادة إخبارية بتكلفة مالية معقولة

2 – تطور الاقتصاد الرأسمالي و ظهور الإعلان التجاري

      •أصبح الاقتصاد الرأسمالي ينتج كميات كبيرة من السلع

      •و أصبح من الضروري الترويج لها عن طريق الإعلان

           – الذي يقوم بتعريف الجمهور بالسلعة

           – كما يقوم بتجميل صورة السلعة لديه

        –  و يقوم بخلق الحاجة لديه لشرائها رغم أنها غير ضرورية بالنسبة له

      •ستستفيد الصحافة بشكل كبير من الإعلان كمصدر أرباح

      •مما سيستقطب أعدادا من المستثمرين و رؤوس الأموال لقطاع الصحافة للبحث عن الكسب المادي

3 – بروز ”الجمهور الشعبي“ للصحافة

      •قامت الأنظمة الديمقراطية في الغرب بتطوير التعليم الابتدائي المجاني الإلزامي لعامة الناس في حين كان حكرا على المقتدرين ماليا في كل الحقب التاريخية السابقة

      •نمو طبقة جديدة من الذين يعرفون القشراءة و الكتابة

      •لكن خلفيتهم الفكرية و اهتماماتهم الثقافية محدودة لأنهم لم يواصلوا الدراسة بعد المرحلة الابتدائية

      •لن يقبلوا على مطالعة ”صحافة النخبة“ لأنها تركز على ”مواد جادة“ مثل التحليلات السياسية أو الاقتصادية المتعمقة أو المقالات الأدبية أو الفلسفية...

      •و هنا ظهرت الحاجة إلى تطوير صحافة تقدم مضامين مختلفة لتلبية الأذواق الجديدة

 

 

 

  • Currently 146/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
49 تصويتات / 1525 مشاهدة
نشرت فى 16 أغسطس 2010 بواسطة masscommunication

ساحة النقاش

masscommunication
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,979,163