المنشط هو المكلف بتقديم الآراء، الأفكار، المعلومات للناس، و يعتبر الصوت أداته الأساسية في الإتصال، و بالتالي يتحتم عليه الاهتمام به و بذل كل ما في وسعه للتخلص من الأصوات الخشنة و الحادة المزعجة، و الصوت الجيد لا يمكن قياسه بالمقاييس التي تطبق على المطربين، بل جمال الصوت عند الكلام يكمن في قوته، وضوحه و سلامته و أن يكون عاكسا لشخصية صاحبه.

و يتعلق انتاج الصوت الجيد أساسا بالحالة العامة للمنشط و المتمثلة في :

* حالته الصحية: فإذا أهمل المنشط جهازه الصوتي سيؤدي ذلك إلى ظهور عدة عيوب في صوته حيث يصبح هذا الأخير إما:

- صوتا حلقيا: وهو الصادر عن الحلق.
- صوتا مكتوما: وهو الهامس و الخافت.
- صوتا أنفيا: وهو الصادر عن الأنف.
- صوتا مرتعشا: و ينتج عن اضطراب التنفس لأي سبب مهما كان نوعه.
- صوتا أجشا: و يتسم بالخشونة.

* حالته الذهنية و العاطفية: إن الحالة المزاجية التي يكون عليها المنشط عند تقديم مادته الإعلامية يعكسها صوته لا محالة، فإذا كان في حالة غضب يصبح صوته أجشا و إذا كان في حالة خوف يصبح صوته مرتعشا.
* التنفس: وجب على المنشط أن يعرف كيف يتنفس بطريقة جيدة حتى يدخل كمية مناسبة من الهواء بطول الجملة التي سينطق بها، فلا ينقطع كلامه و يفقد بالتالي معناه الحقيقي.

  • Currently 204/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
68 تصويتات / 760 مشاهدة
نشرت فى 22 أغسطس 2010 بواسطة masscommunication

ساحة النقاش

masscommunication
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,919,643