ينبني مفهوم ديناميكية الكتابة على الأساس التالي: “الكتابة الجيدة هي تلك التي تركز على عملية الكتابة وليس على الناتج الأخير لها”. بمعنى آخر، إن أهم شيئ من إجل كتابة مادة جيدة ومفيدة هو أن تستمع بعملية الكتابة ذاتها وليس أن تبذل أقصى جهد فيها.

هل تفهم ما أقصد؟ من الضروري جداً أن تفهم هذا المبدأ. لنتعمق فيه أكثر: لنفترض أنك تحب التخييط (تخييط الملابس) لدرجة أنك عندما تقوم بالتخييط لا تدرك أي معنى للوقت.. وكأنك تدخل في ديناميكية وعالم خاص بحالة التخييط. هذا مثال على أنك تستمتع بعملية التخييط بغض النظر عن الناتج الأخير سواء كان جرزة أم بنطلون أم قميص. إن ما يدفعك هو التخييط ذاته. هل ترى الفرق بين العملية وبين الناتج؟

وكذلك بالنسبة لعالم التدوين فمن تجربتي الخاصة أرى أنه من الضروري جداً:
- أن تدون حول موضوع تحبه .
- أن تستمع في عملية التدوين وفي صنع المحتوى المتعلق بمدونتك .

إذا توفرت لديك هذه الشروط فإنك تكون قد قطعت مشواراً طويلاً بإتجاه صنع مدونة ناجحة. بالفعل، لا يمكنني إلا أن أشدد على أهمية هاتين النقطتين، لأنها إذا لم تكن متوفرة لديك فإنك لن تصنع مدونة ناجحة على الإطلاق. لإثبات ذلك أدرس المثال التالي:

لنفترض أنك تحب المال جداً وتريد أن تجمع أكبر قدر منه ولذلك تقرر أن تصبح طبيب أسنان لأنك تعرف أن أطباء الأسنان معاشاتهم عالية. ولكنك إذا لم تحب طب الأسنان ذاته فإنك قريباً أو بعيداً ستدرك أن عملك ممل للغاية ولن تستمتع في حياتك بالرغم من أن معاشك عالي جداً! أما إذا كنت تحب علم طب الأسنان فإنك ستصبح طبيباً ماهراً يستمتع بعمله و ذات مستوى عيشة عالية وفخمة! وبالطبع، حتى تصبح طبيب أسنان ماهراً فلا بد أن تتوفر لديك مهارات طبيب الأسنان… أي لا بد أن يكون لديك دراية وعلم ومعرفة بما تقوم به أو تكتب حوله!

  • Currently 210/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
70 تصويتات / 1493 مشاهدة
نشرت فى 6 أكتوبر 2010 بواسطة masscommunication

ساحة النقاش

masscommunication
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,945,057